الاكثر قراءة

  • 17 May 2017
  • 24383 مشاهدة

الســـيرة الذاتيـــة لوزير النفط والغاز

خريج الهندسة الميكانيكية جامعة الخرطوم 1967م بكلاريوس مرتبة الشرف الأولى ودكتوراه جامعة بيرمنجهام – انجلترا 1974م.

  • 22 May 2017
  • 11455 مشاهدة

وزير النفط والغاز رئيس اللجنة السودانية البلاروسيه يبحث مع الوفد البلاروسي بقيادة رئيس اتحاد الاخشاب سبل التعاون في الصناعات الخشبية

بحث د.عبد الرحمن عثمان عبد الرحمن وزير النفط والغاز رئيس اللجنة السودانية البلاروسيه مع الوفد البلاروسي بقيادة رئيس اتحاد الاخشاب البلاروسي سبل التعاون في مجال الاخشاب والاستفادة من امكانيات ...

  • 18 May 2017
  • 11273 مشاهدة

وزير النفط والغاز يبحث مع الشركاء في قطاع النفط من الشركات الصينية والهندية والماليزية سير العمل ويعدهم بالمزيد من التعاون

بحث وزير النفط والغاز د.عبد الرحمن عثمان عبد الرحمن مع شركاء النفط سير أعمالهم بالسودان في حقول النفط وشركة مصفاة الخرطوم ، جاء ذلك لدى لقاءه بمكتبه اليوم بوفد الشركة الوطنية الصينية للبترو...

  • 04 May 2020
  • 10455 مشاهدة

تقرير عن حجم الاستهلاك اليومي للبلاد من المنتجات النفطية ( جازولين - بنزين غاز طبخ

كشف المهندس ايمن ابو الجوخ رئيس اللجنة العليا للطوارئ الوقود عن حجم الاستهلاك اليومي للبلاد من الوقود في تصريح منبر وكالة السودان الانباء (سونا) ، حيث يبلغ الاستهلاك من الجازولين ( 10.000طن/اليوم ...

  • 27 Jul 2017
  • 8874 مشاهدة

وزير النفط والغاز يلتقى سفير دولة الهند لدى الخرطوم

أكد وزير النفط والغازد.عبد الرحمن عثمان عبد الرحمن المضي قدما فى التعاون النفطي مع الهند وفق رؤية إستراتيجية تحفظ المصالح المشتركة بين البلدين لصالح شعبيهما

بيان توضيح حول ما أثير بخصوص اسعار الوقود

  • 17 Aug 2022
  • 1149 مشاهدة
المؤسسة السودانية للنفط هي الجهة الفنية المسوؤلة عن امداد الوقود في البلاد سواء كان من الانتاج المحلي من مصفاة الخرطوم الذي يغطي نسبة (60% ) من البنزين و(45%) من الجازولين من الاستهلاك او بالاستيراد لتغطية الفجوة . 2- بعد السياسات الاخيرة التي سمحت للقطاع الخاص بالاستيراد لتغطية العجز، اصبح تسعير المنتجات يتم عبر لجنة تحديد اسعار الوقود نسبة لان اسعار الوقود لها تأثير علي اقتصاد البلاد ، وتضم ممثلين من وزارة المالية والاقتصاد الوطني وبنك السودان والمؤسسة السودانية للنفط وشركات الاستيراد الحر . 3- تراجع الأسعار شهرياً ويتم وضع التسعير حسب اسعار المنتجات عالمياً و بناءا علي وصول المنتجات واستلامها و مراجعة فواتيرها. 4- في شهر مارس تم تعديل تسعيرة المنتجات البترولية لمرتين الأولي بتاريخ 9 مارس والثانية بتاريخ 19 مارس 2022 وذلك لارتفاع اسعار المنتجات عالميا و سعر الدولار التأشيري وبعدها ظلت الاسعار ثابتة لفترة اربعة اشهر. 5- طيلة فترة استقرار الاسعار احجمت الشركات الخاصة من البيع بحجة ان الاسعار غير مناسبة معها . 6- وبما أن المؤسسة هي المسئولة عن الامداد لكل البلاد كانت تقوم بتغطية حوجة الاستهلاك كاملة مع الاستقرار التام في امداد الوقود . 7- حسب المراجعة الدورية تمت تسعيرة المنتجات وكانت بتاريخ 24/7/2022م حيث تم رفع سعر بيع لتر البنزين إلي (760) جنيه سوداني ،ولتر الجازأويل إلي (748) جنيه سوداني علي الرغم ان الشركات كانت تطالب بزيادة السعر الي (855) جنيه سوداني للتر البنزين و (840) جنيه سوداني للتر الجازولين. 8- قامت الشركات الخاصة بتعديل الأسعار في الفترة الأخيرة دون الرجوع إلي الي لجنة تحديد الاسعار ، حيث عدلت أسعارها إلي (690) جنيه سوداني للتر البنزين و(660) جنيه سوداني للتر الجازأويل . 9- من حق الموسسة السودانية للنفط ومن باب دورها الرقابي علي شركات الوقود التقصي في أسباب تعديل تسعيرة المنتجات من قبل الشركات دون الرجوع الي الالية المعروفة في تحديد الاسعار ، الأمر الذي أدي بدوره إلي خلل في طلبات التدفيع بين الشركات وعدم استفادة قطاع كبير من المواطنيين من هذا التخفيض خصوصا في محطات الخدمة وانما استفادت منه فئات محددة . 10- هذا التقصى يمكن المؤسسة من دراسة مراجعة الأسعار صعودا ًونزولاً حسب السوق العالمي ومؤشر سعر الدولار بالبلاد ، كما تم تعديله من قبل في شهر مارس لمرتين . 11- لم تستدعي الادارة العامة للامداد بالمؤسسة السودانية للنفط اي من الشركات لاجتماع أو التشاور أو إملاء اي توجيهات لزيادة الاسعار لتتماشي مع أسعار الحكومة. عليه تتأسف المؤسسة السودانية للنفط لما أشيع في وسائط الاعلام بانها استدعت الشركات الي اجتماع بخصوص زيادة اسعارها لتتماشي مع اسعار الحكومة لان تحديد وتوحيد الاسعار يتم عبر آلية معروفة. وعليه تلتزم المؤسسة بدورها الخدمي في امداد البلاد بالوقود دون خلل وتطبيق اللوائح المنظمة لاستيراد وتوزيع الوقود ومراجعة التسعيرة حسب ماهو متبع شهرياً وفقاً للأسعار العالمية نزولاً وصعوداً عبر الآلية المعروفة التي تضم في عضويتها شركات الإستيراد الحر . سوف تتخد المؤسسة السودانية للنفط الاجراءات القانونية من النشر الضار الذي يمس دورها الرقابي ويضلل الراي العام.

تقويم