الاكثر قراءة

  • 26 Jan 2017
  • 17483 مشاهدة

الصين تجدد ترحيبها برفع الحظر الأمريكي على السودان وتؤكد على زيادة التعاون مع السودان في مجال النفط والغاز

اكد السفير الصيني لدى الخرطوم لي ليان خا ترحيب بلاده بقرار الادارة الامريكية بالرفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان مبيناً أن بلاده ظلت ترفض هذه العقوبات منذ امد بعيد واعرب عن ...

  • 17 May 2017
  • 15808 مشاهدة

الســـيرة الذاتيـــة لوزير النفط والغاز

خريج الهندسة الميكانيكية جامعة الخرطوم 1967م بكلاريوس مرتبة الشرف الأولى ودكتوراه جامعة بيرمنجهام – انجلترا 1974م.

  • 23 Apr 2017
  • 14875 مشاهدة

وفداً أميركياً رفيع المستوى يزور السودان منتصف مايو المقبل للتعاون وبحث الفرص الإستثمارية في قطاع النفط السوداني

أكد وزيرالنفط والغاز د.محمد زايد عوض جاهزية السودان للتعاون مع الشركات الأمريكية العاملة في مجال النفط والغاز مشيراً الي أهمية تبادل المنافع بين البلدين

  • 23 Apr 2017
  • 14274 مشاهدة

شركات كورية واماراتية وسودانية تبدي رغبتها في الاستثمار في قطاع النفط السوداني

رحب وزيرالنفط والغازد.محمد زايد عوض برغبة مجموعة من الشركات في الاستثمار في مجال النفط والغاز والخدمات النفطية في مجال المصب (downstream)،

  • 04 Jan 2017
  • 12774 مشاهدة

وزير النفط والغاز يبحث مع السفير النرويجي بروتكول التعاون النرويجي السوداني في قطاع النفط

بحث د.محمد عوض زايد وزير النفط والغاز استمرار التعاون في مجال النفط مع دولة النرويج متناولاً برتكول التعاون الموقع بين النرويج والسودان

دولة جنوب السودان تعيد ثالث حقول البترول لدائرة الانتاج النفطي

  • 06 May 2019
  • 87 مشاهدة

أعرب ازيكيل لول قاتكوث وزير البترول بدولة جنوب السودان عن سعادته بافتتاح ضخ النفط من حقل النار بولاية روينق بانتاج (5000) برميل يومياً كبداية ويرتفع تدريجياً في مقبل الايام ، ويعد حقل النار ثالت الحقول التي دخلت الانتاج بعد توما ثاوث وحقل الوحدة حسب الخطة الموضوعة لإعادة تشغيل ضخ النفط من حقول دولة جنوب السودان ، مشيدا بجهود الشركات العاملة فى مجال البترول فى مواصلتهم للعمل بصورة ممتازة ، منوها بالتزامه بتسهيل كافة الامكانيات التي تعين الشركات لاداء مهاما بالوجه المطلوب، معلناً ان نفط بلاده يتدفق بسلاسة وانه تم حل المشكلات المتعلقة باستيراد المواد الكيماويات اللازمة للحفر والانتاج ، مطمئناً شعب جنوب السودان بان النفط يتدفق دون اي صعوبات حسب الاتفاقية الموقعة بين السودان وجنوب السودان ، مشيداً بتعاون دولة السودان والاشقاء فيها قاطعاً بان لولا تعاونهم لما استطعنا اعادة انتاج البترول في دولة جنوب السودان .

واكد المهندس عقيل عبدالسلام مدير عام الاستكشاف والانتاج النفطي بوزارة النفط والغاز السودانية علي استمرار التعاون الفني بين البلدين ، مهنيئاً شعب جنوب السودان  بافتتاح اعادة الضخ من حقل النار بعد توقف لمدة 6 سنوات ،مشيراً ان هذا  العمل تم بعد التعاون المثمر والاخوي بين دولتان شقيقتان من اجل شعوبهما ومع  والشركات الوطنية والاجنبية ،متمنياً ان تعود بقية الحقول تباعاً لفائدة البلدين.

وأكد وإلى ولاية روينق  (طم مشار) سعادتة بالحدث التاريخي  والاقتصادي بافتتاح حقل النار للبترول والذي يرجع فضله للقيادة السياسية في دولة جنوب السودان ، مشيراً الي ان  افتتاح الحقل يعد اضافة اقتصادية الدولة ويسهم في حل بعض المشاكل وتوفير فرص عمل للخريجين من دولة جنوب السودان .

وافاد مدير الشركة الصينية (China Petroleum Engineering & Construction Corporation (CPECC) التي نفذت مشروع اعادة الضخ بحقل النار بان افتتاح مشروع اعادة الضخ يعتبر احدي المشروعات التي تتعاون فيها الشركة مع الشركة المشغلة لحقول الجنوب شركة جيبوك وانهم علي استعداد لتنفيذ كافة الاعمال وفق الاتفاقيات وبصورة فنية عالية ، معلناً استعدادهم لاعادة بقية الحقول التي تشملها اتفاقية اعادة الضخ.

وأفاد المهندس أنجلو شول دونقوى نائب رئيس شركة جيبوك المشغله لحقول الجنوب ان اعادة الانتاج في حقل النار يعد كأول مشروع في تعاونهم مع الشركة الصينية CPECC   وان حقل النار يعد ثالث حقل يرجع للانتاج النفطي بعد توما ثاوث والوحدة ، معلناً استعدادهم للتعاون مع كافة الشركاء في اعادة تشغيل حقول الجنوب .

أعرب ازيكيل لول قاتكوث وزير البترول بدولة جنوب السودان عن سعادته بافتتاح ضخ النفط من حقل النار بولاية روينق بانتاج (5000) برميل يومياً كبداية ويرتفع تدريجياً في مقبل الايام ، ويعد حقل النار ثالت الحقول التي دخلت الانتاج بعد توما ثاوث وحقل الوحدة حسب الخطة الموضوعة لإعادة تشغيل ضخ النفط من حقول دولة جنوب السودان ، مشيدا بجهود الشركات العاملة فى مجال البترول فى مواصلتهم للعمل بصورة ممتازة ، منوها بالتزامه بتسهيل كافة الامكانيات التي تعين الشركات لاداء مهاما بالوجه المطلوب، معلناً ان نفط بلاده يتدفق بسلاسة وانه تم حل المشكلات المتعلقة باستيراد المواد الكيماويات اللازمة للحفر والانتاج ، مطمئناً شعب جنوب السودان بان النفط يتدفق دون اي صعوبات حسب الاتفاقية الموقعة بين السودان وجنوب السودان ، مشيداً بتعاون دولة السودان والاشقاء فيها قاطعاً بان لولا تعاونهم لما استطعنا اعادة انتاج البترول في دولة جنوب السودان .

واكد المهندس عقيل عبدالسلام مدير عام الاستكشاف والانتاج النفطي بوزارة النفط والغاز السودانية علي استمرار التعاون الفني بين البلدين ، مهنيئاً شعب جنوب السودان  بافتتاح اعادة الضخ من حقل النار بعد توقف لمدة 6 سنوات ،مشيراً ان هذا  العمل تم بعد التعاون المثمر والاخوي بين دولتان شقيقتان من اجل شعوبهما ومع  والشركات الوطنية والاجنبية ،متمنياً ان تعود بقية الحقول تباعاً لفائدة البلدين.

وأكد وإلى ولاية روينق  (طم مشار) سعادتة بالحدث التاريخي  والاقتصادي بافتتاح حقل النار للبترول والذي يرجع فضله للقيادة السياسية في دولة جنوب السودان ، مشيراً الي ان  افتتاح الحقل يعد اضافة اقتصادية الدولة ويسهم في حل بعض المشاكل وتوفير فرص عمل للخريجين من دولة جنوب السودان .

وافاد مدير الشركة الصينية (China Petroleum Engineering & Construction Corporation (CPECC) التي نفذت مشروع اعادة الضخ بحقل النار بان افتتاح مشروع اعادة الضخ يعتبر احدي المشروعات التي تتعاون فيها الشركة مع الشركة المشغلة لحقول الجنوب شركة جيبوك وانهم علي استعداد لتنفيذ كافة الاعمال وفق الاتفاقيات وبصورة فنية عالية ، معلناً استعدادهم لاعادة بقية الحقول التي تشملها اتفاقية اعادة الضخ.

وأفاد المهندس أنجلو شول دونقوى نائب رئيس شركة جيبوك المشغله لحقول الجنوب ان اعادة الانتاج في حقل النار يعد كأول مشروع في تعاونهم مع الشركة الصينية CPECC   وان حقل النار يعد ثالث حقل يرجع للانتاج النفطي بعد توما ثاوث والوحدة ، معلناً استعدادهم للتعاون مع كافة الشركاء في اعادة تشغيل حقول الجنوب .

تقويم